لعبة إلسا وزوجها المستقبلي

0%
اللعبة قيد التحميل من فضلك انتظر !
اضغط أو انقر بالماوس للعب.

Game Details

لعبة إلسا وزوجها المستقبلي

لعبة إلسا وزوجها المستقبلي Elsa and her future husband قررت إلسا ملكة التلج ان تتزوج بعد ان عادت لمملكتها هي و شقيقتها آنا ، و لكن إختيار زوجها المستقبلي ليس بالأمر السهل ، خصوصا انها ملكة التلج ، شديدة الانفعال و الغضب ، فيجب من يتزوجها ان يخضع لاختبارات كثيرة ، لكي تستطيع ان تختار زوجها المستقبلي ، و الان الاختيار صعب ، فيجب عليك ان تساعدها في ذلك ، بالتاكيد ستختار لها الافضل ، اليس كذلك ؟ بعد ان اعلنت ذلك علي الفيس بوك ، وقع اختيارها علي ثلاث شباب هم ، إيريك ، فلين ، جاك ، ثلاث شباب كل شخص منهم ، لديه شخصية مختلفة عن الاخر ، و هذا ايضا يضعها في اختيار صعب ، و لكن لا تجعل اميرة الثلج تتردد كثيرا ، سنضع اختبارات قاسية ، ومن ينجح فقط هو من سيصبح زوج إلسا ملكة الثلج المستقبلي ، سنبدا الاختبار في لعبة إلسا وزوجها المستقبلي Elsa and her future husband ، الشاب فلين سيختار لها هدايا قيمة ، فهل الهدايا ستعجب الاميرة ، اما إيريك سيشتري لها ملابس انيقة ، واخر شخص وهو جاك الفنان سيرسم لها لوحة جميلة ، ثلاث خيرات اثنين فقط سيتخطوها ، ومن يتخطي الاختبار الاول ، سيدخل في اخر اختبار وهو الاصعب ، فالمطلوب منهم الاجابة علي اسئلة تخص اميرة الثلج ، من سيفوز بقلب الاميرة إلسا ، ومن سيصبح زوجها المستقبلي ، هيا العبها ، واختار زوج الاميرة إلسا معها ، ولا تتركها تختار بمفردها فهي في حيرة من امرها
كارتون ملكة الثلج
هو فيلم من افلام والت ديزني ، ويعتبر من اكثر افلام والت ديزني ربحا ، وهو فيلم ماخوذ من قصة خرافية شهيرة في الدنمارك ، وحصل الفيلم علي جوائز كثيرة اهمها الاوسكار عن افضل فيلم رسوم متحركة و افضل اغنية

العبها الان على موقع العاب جيم ايجى اون لاين بدون تحميل مباشر من المتصفح بدون الحاجه الى امكانيات كبيرة للموبايل او الكمبيوتر لدينا مجموعة كبيرة من الالعاب منها العاب اتاري زمان القديمة سيجا كمبيوتر صخر العائلة الاصلية الحقيقية والعاب بنات متنوعة واكشن رياضة قيادة وذكاء تابعنا على صفحتنا على فيس بوك و قناتنا على اليوتيوب  ويمكنك مشاركة رئيك فى التعليقات

لعبة الاميرة السا وملابس السهرة

لعبة الاميرات وملابس الحمل

لعبة الاميرة هنا وتنظيف الاسنان

اضغط أو انقر بالماوس للعب.

0

No comments

اترك تعليقاً